الامام علي ومبارزته الى ابطال اليهود الحارث ومرحب

۵ M


۳۴۹۷

مرحب بن أبي زينب أو مرحب بن الحارث ويُسمى في بعض المراجع التاريخية الإسلامية مرحب اليهودي، أحد أشهر فرسان يهود خيبر، وصاحب حصن مرحب المنيع أحد أقوى القلاع اليهودية في خيبر.كان قائدًا من قادة اليهود في غزوة خيبر سنة 7 هـ. كان فارساً وشاعراً طويل القامة ويعد من الشجعان ويلقب بسيد اليهود كثير المال وكان يسكن في قصر في نطاة ، وقد نقش على سيفه عبارة "هذا سيف مرحب من يذقه يعطب". ظهر مرحب قوة عظيمة في قتاله للمسلمين وصال صولة عظيمة في غزوة خيبر حتى قال فيه الدياربكري ((ولم يقدر أحد من أهل الاسلام أن يقاومه فى الحرب)) ، وروي أن مرضعة مرحب وفي رواية أخرى أمه كانت كاهنة وقد تنبأت بأن قاتل مرحب رجل يتكنى ويرتجز بأسماء الأسد، فقد أورد المقريزي ((فكانت أم مرحب كاهنة، فقالت: يا مرحب لا تبرز في الحرب إلى رجل يكتنى ويرتجز بحيدرة، فإنه قاتلك)) وروي بأن مرحباً قد رأى في المنام يوم مقتله بأن أسداً يفترسه، فقد أورد الحلبي ((فإن مرحبا كان رأى في تلك الليلة في المنام أن أسدا افترسه)).

Published by: المذحجي 2016
Published at: ۳ years ago
Category: مردم و وبلاگ